الخميس، 21 فبراير، 2013

مزايا الحمية النباتية على الصحة والوزن










أهم مزايا الحمية النباتية على الصحة والوزن.


وثمة فوائد صحية عدة تنتج من اتباع حمية نباتية ولو ليوم واحد في الأسبوع، شريطة التخفيف من استهلاك اللحوم (البروتين الحيواني) في الوجبات الرئيسة لأيام الأسبوع الباقية، أبرزها:


_ ترتكز هذه الحمية على مجموعة من الخضر الغنية بنسبة عالية من مضادات الأكسدة والتي تساعد الجسم في التخلّص من السموم وطرد الشوادر الحرّة الناتجة من عمليات التمثيل الغذائي في الجسم.وتشمل الخضر الورقية التي تحتوي على فيتامين "سي" C (البقدونس والسبانخ)، وتلك التي تعزّز المناعة وتقاوم الإصابة بالسرطان (البندورة والبروكلي والبصل والثوم).


_ تعد الفاكهة مصدراً غنياً بالفيتامينات والمعادن الهامة التي تقوّي جهاز المناعة وترفع معدّل الأيض في الجسم، فالفاكهة الحمضية (الليمون الهندي (غريب فروت) والبرتقال والليمون الحامض) مصدر رئيس للفيتامين "سي" C، فيما يسجّل كلّ من الجزر والمشمش والتوت والكرز والفراولة غنى بمادة "البيتاكاروتين" والفيتامين "اي" Aالذي ينصح به الأطباء لتعزيز المناعة والحفاظ على صحة البدن من الأمراض وتأخير علامات الشيخوخة. ومن جهة أخرى، تحتوي الفاكهة على نسبة عالية من الألياف التي تعزّز الشبع، ما يحافظ على الوزن ويخفض مؤشر كتلة الجسم.


_ تبيّن دراسات عدة صادرة عن "منظمة الصحة العالمية" فوائد مضادات الأكسدة المتواجدة بكثرة في الخضر والفاكهة في الوقاية من عدد من الأمراض.


ويقترح الخبراء اتباع أسلوب غذائي نباتي ليوم واحد فقط في الأسبوع، ما يجعل المرء أخف وزناً وأقل توترا، ويعزّز براعم التذوق لذيه.وثمة مجموعة من الأفكار المساعدة في هذا الصدد، أبرزها:


1 تغيير طريقة طهو الخضر:ينصح الباحثون باستبدال سلق الخضر أو طهوها على البخار بالشواء، ما يضفي التنوع على النظام الغذائي.


2 قوس قزح: ينصح خبراء الصحة بتناول طبق كبير من السلطة في وجبتي الغذاء والعشاء شريطة أن يتألف من الخضر الطازجة ذات الألوان المختلفة والتي توحي بألوان قوس قزح والتي تمد الجسم بالفيتامينات ومضادات الأكسدة المفيدة.وتفيد نتائج الأبحاث أن من يكثرون من تناول السلطة كطبق جانبي في وجبتهم الرئيسة هم أقل عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة (القلب والشرايين والسكري وارتفاع الكوليسترول والبدانة والسرطان)، إذ أن تناول الخضر المحتوية على الألياف يقلّل من استهلاك اللحوم التي تحتوي على الأحماض الدهنية المشبعة، كما أن النساء اللاتي يكثرن من تناول السلطة يومياً ثبت أنهن أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي.


3 الأطعمة القلوية والحمضية:يعمل تخصيص يوم واحد للخضر والفاكهة في الأسبوع على الحد من نسبة الحمضية في جسم المرء، إذ تعد غالبية أنواع الفاكهة والخضر قلوية ما يجعلها فعّالة في تخليص الجسم من السموم، علماً أن الجسم يتصف بالقلوية بنسبة قليلة والحمضية بنسبة أكبر. لذا، يجب أن تكون نسبة القلوية والحمضية في الأطعمة التي يتناولها الشخص السليم، وفق التالي: 60% للأطعمة القلوية و40% للأطعمة الحمضية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق