الخميس، 21 فبراير، 2013

الإفراط في تناول الكالسيوم يعرض الرجال لأمراض القلب

الإفراط في تناول الكالسيوم يعرض الرجال لأمراض القلب
دراسة أمريكية حديثة أظهرت أنه يزيد من مخاطر الوفاة بنسبة 20%






دبي - منال علي

حذرت دراسة أمريكية حديثة من الإفراط في تناول الرجال للمكملات الغذائية من الكالسيوم، لما تسببه في زيادة مخاطر الوفاة بأمراض القلب.


يلجأ الكثير من الرجال والنساء لأقراص الكالسيوم لتجنب نقص كثافة العظام، إلا أن هذه الدراسة أثبتت أن تناول الكالسيوم يزيد من مخاطر الوفاة بأمراض القلب عند الرجال بنسبة 20% دون أن تجد نفس الخطر بالنسبة للسيدات.

وقام فريق من الباحثين برئاسة كيان زياو من المعهد القومي للسرطان بأمريكا بجمع بيانات عن أكثر من 388.000 رجل وسيدة ممن تتراوح أعمارهم بين 50 و 71 عاما ممن شاركوا في دراسة عن النظام الغذائي والصحة التي قامت بها المعاهد القومية للصحة بأمريكا عامي 1995-1996.

وعلى مدار ما يقرب من 12 عاما من المتابعة توفي ما يقرب من 7900 رجل بسبب أمراض الأوعية الدموية بالقلب وكذلك 4000 سيدة. من بين حالات الوفاة كان هناك حوالي من 51% من الرجال يتناولون أقراص الكالسيوم كمكمل غذائي.

من هنا رأى الباحثون أن الرجال الذين تناولوا حوالي 1000 مليغرام من مكملات الكالسيوم يومياً، زادت لديهم مخاطر الوفاة بأمراض القلب بنسبة 20%.
بينما لم يثبت تأثير أقراص الكالسيوم على حالات الوفاة بين السيدات. كما لم يثبت أي تأثير ضار للكالسيوم الذي يحصل عليه الشخص من الطعام على زيادة مخاطر الوفاة بأمراض القلب لكلا الجنسين.

ويري الباحثون ضرورة إجراء مزيد من الدراسات لمعرفة ما إذا كان هناك اختلافات بين الرجال والنساء في تأثير مكملات الكالسيوم الغذائية على الأوعية الدموية.
"مع زيادة تناول أقراص الكالسيوم بكثافة لتجنب هشاشة العظام, تنشأ الضرورة لتقييم تأثير هذه الأقراص علي الصحة بشكل عام بعيداً عن فائدتها لصحة العظام".

ويعلق تيلور والاس الممثل لصناعة المكملات الغذائية على الدراسة قائلاً بعدم صحتها لكونها لم تستهدف في المقام الأول قياس تأثير أقراص الكالسيوم علي صحة القلب, مؤكداً أن معظم الدراسات التي أجريت على المكملات الغذائية خاصة الكالسيوم لم تثبت أي تأثير سلبي على القلب.

إلا أن د.جريج فونارو، المتحدث باسم جمعية القلب الأمريكية يري ضرورة عدم تناول أقراص الكالسيوم إلا بعد استشارة الطبيب لتقييم فوائدها على صحة العظام في مقابل مخاطرها على الأوعية الدموية بالقلب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق