الأربعاء، 17 أبريل، 2013

حديث قدسي صحيح هل تعرف معني الكرم



قال رسول اللَّه صَلَّ اللَّه عليه وسَلَّم : قال اللَّه تعالى (يؤذْيني ابن آدم يسبّ الدهر ، وأنا الدهر بِيدِي الأمر أقلِّب الليل والنهار )

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7491خلاصة حكم المحدث صحيح

مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2246 حكم المحدث: صحيح

حديث قدسي صحيح تعرف معني

ألفاظ للحديث
قال الله تعالى : يؤذيني ابن آدم يقول : يا خيبة الدهر ! فلا يقولن أحدكم : ياخيبة الدهر ! فإني أنا الدهر أقلب ليله و نهاره فإذا شئت قبضتهما

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4344خلاصة حكم المحدث: صحيح

مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2246خلاصة حكم المحدث: صحيح
حديث قدسي صحيح تعرف معني
(لا تسبوا الدهر فإن الله عز وجل قال : أنا الدهر الأيام والليالي لي أجددها وأبليها وآتي بملوك بعد ملوك)

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2804خلاصة حكم المحدث: حسن


الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 532 خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد على شرط مسلم

حديث قدسي صحيح تعرف معني
لا يَسُبُّ أحدُكم الدهرَ . فإنَّ اللهَ هو الدهرُ . ولا يقولنَّ أحدُكم للعنبِ : الكرمُ . فإنَّ الكرمَ الرجلُ المسلمُ

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2247خلاصة حكم المحدث: صحيح

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7710خلاصة حكم المحدث: صحيح

حديث قدسي صحيح تعرف معني السب:الشتم أو التقبيح والذم .
الدهر : الوقت والزمان .
يؤذيني : أي ينسب إليَّ ما لا يليق بي .
وأنا الدَّهر : أنا ملك الدهر ومصرفه ومقلبه .




حديث قدسي صحيح تعرف معني
النهي عن سب الدهر دعوة إلى اشتغال الإنسان بما يفيد ويجدي ، والاهتمام بالأمور العملية ، فما الذي سيستفيده الإنسان ويجنيه إذا ظل يلعن الدهر ويسبه صباح مساء ، هل سيغير ذلك من حاله ؟ هل سيرفع الألم والمعاناة التي يجدها ؟ هل سيحصل ما كان يطمح إليه ؟

حديث قدسي صحيح تعرف معني
إن ذلك لن يغير من الواقع شيئاً ، ولا بد أن يبدأ التغيير من النفس وأن نشتغل بالعمل المثمر بدل أن نلقي التبعة واللوم على الدهر والزمان الذي لا يملك من أمره شيئاً

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق