الخميس، 18 يوليو، 2013

جوارب الشبك النسائية المغرية




قام بعض خبراء الأزياء بإعادة تصميم موضة الجوارب الشبكية الـ " " fishnet النسائية في وقت ما أوائل الستينات ، وبالطبع عشقها الجميع، فهي تتناسب مع ارتداء التنانير القصيرة والأحذية طويلة الرقبة.

وبعد مرور سنوات قليلة شاع ارتدائها مع التنانير الطويلة، بالتأكيد ستشعرين ببعض البرودة في أصابع قدميك عند ارتدائها مساءا ولكن جميعنا يعلم جيدا أن الأناقة والمظهر الخلاب يستحقا هذا العناء.

إن للجوارب الشبكية أو الضيقة تاريخ مسرحي طويل،فبداية ظهورها كانت عندما ارتداها الكثير من الراقصين المشهورين بعرض " أوبرا هوس" وذاعت شهرتها أثناء العروض الهزلية الساخرة.

وتتنوع موديلات هذه الجوارب فأحيانا تكون مبطنة لتزيد سماكتها واشتهر هذا النوع من الجوارب في أحد العروض الموسيقية بعنوان "أوكلاهوما" – وهي أغنية قصيرة عن مشاهدة بعض رعاة البقر إلى عرض مسرحي

هزلي.

وغنى الممثل فيها تلك السطور القادمة "وبعد ذلك في الفصل الثاني، عندما بدأت في التجرد من ثيابها، أثبتت أنها حقيقة وليست خيال " وهنا تبرز حقيقة الدعاية.

دعونا نرقص

بالطبع لكي تشتري جوارب سوداء طويلة ينبغي أولاً أن يكون لكي سيقان طويلة. عدا ذلك لابد من خلق الإحساس الوهمي بإمتلاكك سياقان طويلة.

استعراضنا السريع لجوارب الشبك وحدها لم يكن كافياً فالتناقض ما بين الساق البيضاء واللون الأسود قد يكون بغيض إلى حد ما. فمعظم جوارب الإغراء الأفضل هى السوداء المنسوجة للشبكية التي تتصل بالمؤخرة تقريباً مثل ارتداء جوارب أخرى أسفل جوارب الشبك السوداء.



موديل "دارك درينير"

وظهرت صيحات أخرى للجوارب الشبكية بأزياء متنوعة وبألوان كثيرة منها المحايد والخافت مثل لون البحر واللون البني والوردي الصارخ والنيون البرتقالي ولون الطاووس الأزرق والأخضر.

وأصبح من المألوف ارتداء الذكور هذه الجوارب في العروض المسرحية وظهور بعض الصور لهم على المطبوعات، حتى أن الألبوم الالكتروني المشهور تيموزي ايتون يحتوي على الكثير من صور عارضات الأزياء مرتدين الجوارب الشبكية الضيقة وامتلاء خزانة ملابسهن بكافة أنواع هذه الجوارب.





الجوراب "الوايلد" الملون

ويا له من تناسق رائع

عندما تجمعين بين ارتداء تنورة طويلة مصنوعة من جلد الغزال تلتصق حافتها بقمة حذائك الجلدي طويل الرقبة مع ارتداء جورب شبكي داكن اللون فهذا مزيج يعكس مظهر خلاب وأنيق.

ولقد اتسعت خزانة ملابسي الخاصة على الفور لتشمل عدة أزواج منسقة بصورة جيدة مع سراويلي القصيرة وملابسي وبطبيعة الحال هم أكثر أناقة مع الأحذية الطويلة من نوعية "جو-جو".

وعلى عكس والدتي فأنا أميل إلى عرض مساحة أكبر من ساقي وعندما ارتدي الكعب العالي بصورة كبيرة.

وكانت ترتدي النساء في الستينات تلك الموضة وظنوا انهن فقدن عشرين عاماً من أعمارهن.





جوراب شبك من نوعية " سيلكي سيدكشن Silky Seduction "

من جوارب الشبك السوداء المثيرة والمثلى إلى جوارب هوليود الحريرية استطاعت الجوارب الشبك أن تسود على مدى قرنين من الزمان في موضة المرأة ومن الإنصاف القول أن الجوارب كانت بالتأكيد تأسر القلوب وتحرك المخيلات.

ربما لم يأسرنا أي ثوب أو قطعة من الملابس النسائية مثلها حتى أصبحت معبرة عن الأنوثة الصارخة والمثيرة.

إن الصورة السينمائية لإنزلاق الجوارب الحريرية ببطء من أعلى إلى أسفل الساق لهى الإثارة بكاملها مثل أن تتحطم الأمواج على الشاطئ .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق