الخميس، 18 يوليو، 2013

لماذا البوكسر يثير الزوجة اكثر من السروال


ربما كان ارتداء السروال الداخلي الشديد الصغر والذي يغطي بالكاد الأعضاء التناسلية للمرأة، ويبدو على شكل خيط يتخذ حرف جي والمعروف تجاريا بإسم G-string مثيرا في إشعال رغبات الرغبات تجاه النساء اللاتي يرتدينه، إلا أن G-string لا يجد له طريقا في فرنسا، حيث نبذته العديد من النساء الفرنسيات اللاتي وجدن أساليب أخرى ليبدين جذابات جنسيا، حسبما أوضحت إحدى الدراسات.

وعودة للتسعينيات من القرن المنصرم، كان G-string هو مفتاح الملابس الداخلية الرئيسي بالنسبة للنساء الفرنسيات، إلا أن موضته قد انقضت، بحسب تصريحات سيسيل غيران مديرة العرض للمعرض الدولي للملابس الداخلية الذي يقام في باريس الأسبوع القادم.

وكشف استطلاع أن واحدة فقط من بين اربعة نساء فرنسيات، أحد أكثر نساء العالم شراء للملابس الداخلية، يمتلكون G-string، رغم أن النسبة كانت 30% عام 2008.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أيضا أن 45% من النساء الفرنسيات لا يزلن معتقدات بأن ارتداء ال G-string مثير جنسيا وجذاب بينما ترى 25% أنه مبتذل. كما أن واحدة فقط من كل خمسة نساء شاركن في الاستطلاع يعتقدون أن ال G-string يساير الموضة، ورأت واحدة من كل عشرة أن ارتداءه يعد شيئا عمليا.

ويعد ال G-string دليل على تغير العصور، ولا يوجد أي وجود له بين الملابس الفاتنة التي سيعرضها المعرض.

وأضافت غيران أن مجلات الأزياء النسائية تخلو من G-string، والحقيقة أن معظم أجساد النساء ليست ملائمة لارتدائه، كما أنه ينحشر في المؤخرة، ولا يمنح الشكل العام أي مزايا.

واستطردت غيران موضحة أن البوكسرات والكلسونات المنحوتة التي تفصل جسد المرأة هي الموضة السائدة في الوقت الراهن، مع تطعيمها ببعض الدانتيل والبهرجة اللامعة، تحس المرأة بأنوثتها كاملة وتستطيع النظر في المرآة للتمتع بسحرها الأنثوي.

من جانبه، قال أماندين كالفاس مدير التسويق لشركة Implicite للملابس الداخلية أن شركته شهدت انخفاضا حادا في حجم شراء G-strings، حيث تفضل النساء اللاتي يتسمن بالطول والرشاقة ارتداء البوكسر الذي أضحى ارتداؤه من الأساسيات بينما ذبلت موضة ال G-string.

بينما تستطيع النساء الأكثر شهوانية ارتداء ما يسمى ب tanga briefs، وهو يحمل خصائص تمزج بين ارتداء G-string والسروالات الداخلية المرتفعة.

ويبقى السؤال هل أيام G-string معدودة؟ والإجابة بنعم لظهور موضات أكثر راحة للمرأة، وتتوقع غيران أن يزداد انحسار ال G-string أكثر خلال الفترة القادمة.

بينما كشف الاستطلاع أن 54% من الرجال ينظرون إلى ارتداء المرأة ل G-string باعتباره مثيرا جنسيا.

وقالت غيران أن هنالك العديد من الأشياء تجعل المرأة مثيرة جنسيا مثل أن تمنح رفيقها قليلا من الدعابة، كما أن الملابس الشفافة والألوان والفتحات في الملابس الداخلية تشكل جسد المراة بشكل يجعلها مثيرة جنسيا أمام رفيقها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق