الخميس، 18 يوليو 2013

زوجي لا يطفي شهوتي ماذا افعل و الحل


احد القراء يروى انه على مدى السنة الماضية لم تحظى وزوجها بشروع فى ممارسة الجنس
انا وزوجى فى منتصف الخمسينات ولكننى مازلت اجده جذابا حتى بعد كوننا معا منذ 27 عاما , فى السنة الماضية توقف عن ممارسة الجنس. فى المرات القليلة الاخيرة التى مارسنا فيها الجنس فى رايى انه لم يستطع المحافظة على انتصابه.

يقول هو انه لايوجد شئ خاطئ ومازال يقدرنى اكثر من اى وقت مضى و يبرر هذا بانه منهمك فى عمله كما اننى اظل اتسول اليه ليرى الصالح العام لحياتنا بسؤاله من كان مفيدا ويساعدنى عندما انقطع الطمث ولكنه مازال يتهرب من هذه القضية...كيف استطيع مساعدته لتخطيه هذه المشكلة؟

مرض ضعف الانتصاب هو البرود العاطفى للحياة الجنسية لدى الرجال.فانك تعرف ان بمقدورك القيام
بواجباتك ولكنك غير متاكد اين ومتى تستطيع ذلك.وهذا هو السبب فى ان ذلك غالبا ما ياتى بصدمة.فعلى الاقل المراة لديها اليقين على سان الياس حيث يتيح لنا ان نفكر للتحضير لهذا التغيير الجديد.

لكن الراية فى نصف الصارى هذا موضوع لازال محرما فى الفصول على الرغم من انه لاينبغى ان يكون واضحا..فما يقرب من 50% من الرجال الذين تزيد اعمارهم عن 40 عاما يشهدون نوعه ما من الصعوبة فى وظيفة الانتصاب وتزداد الاحتمالية بتقدم العمر.بحلول عمر 65 عاما حوالى 20% من الذكور سيحصلون على ما يشخصه المسعفون على انه مشاكل "مزمنة" وهى الحفاظ على الانتصاب.

حتى الان فى كل مكنان حولنا نرى تقارير تفيد ان الازواج من كبار السن يحصلون على الجنس افضل من اى وقت مضى فى حياتهم .ونظرا للتفاصيل الدقيقة ,سترى تفاصيل اقل بهذا الصدد.وفى تقرير لمسح ساغا اكد ان 65% من الذين تخطت اعمارهم الخمسين عاما كانوا نشطين جنسيا وراضون تماما عن حياتهم العاطفية ،لكن لم يتحدث احد عن باقى النسبه(35%) الذين كانوا غير نشيطين.

يمكن ان تتطور وسائل واساليب جديدة لايجاد الارتياح الجنسى ولكنها معقدة نوعا ما للرجل واكثر من ذلك اذا كانوا رافضين التحدث عن المشكلة مع شريكهم او حتى الطبيب المعالج.اذا كان زوجك لايرغب فى رؤية الصالح العام , عبرى عن قلقك حول مستويات الاجهاد التى وصل اليها فى عمله.فهذا دائما مايفيد .

انصحيه ان يذهب الى احد عيادات"الرجل السليم" التى تدار بواسطة ان اتش اس.اذا لم تتمكنى من العثور على واحدة فى منطقتك فتابعى العروض الممائلة من قبل مقدمى الخدمات الصحية الخاصة.الحقيقة ان مشاكل الانتصاب لدى الرجال الاكبر سنا تقريبا متعلقة بمشاكل صحية،فى حين انه فى اطار سن الاربعين فهذا يكون بسبب مشاكل نفسبة.

وربما تتقمصى دور الساكنة وتخبرى زوجك بتك استمعتى الى تقرير فى "ساعة المراة" بخصوص صحة الرجل (هذا التكتيك يعمل فى اغلب الاحيان) وانك اكتشفتى مشاكل المحافظة على الانتصاب وانها غالبا ماتكون علامة لانذار مبكر لمرض السكرى وتصلب الشرايين والبروستاتا او الفشل الكلوى.

بعبارة اخرى,اذا قمتى بتخويفه فيمكنه ان يضع كبريائة جانبا..

فبطبيعه الحال الكبرياء الذكورى هو القضية الكبرى هنا .فمعظم الرجال ثقتهم بنفسهم هى اهم علامة وكثر وضوحا لديهم ويشعر الرجل بانه اقل من غيره اذا فشلت الياتة.وهناك حقيقة شائعة ان الرجال يشعرون ان الانتصاب هو امر ضرورى من اجل امتاع شركائهن.

انى متاكد من ان واحدة من اكبر المخاوف لدى زوجك هو انه يحبطك.كما ان الضغط على كاهله لاشباعك ماهو الا سيؤدى الى تفاقم الاعراض لديه لذلك.لهذ يجب ان تكونى حنونة ومراعية لشعوره كما كان هو عندما كنت تعانى من انقطاع الطمث.ويجب ان توضحى له ان سعادته هى مايقلقك ليس الا وانك مستعدة لحدوث تطور فى حياة حب حياتك.اخبريه ايضا ان الاختراق الكاامل ليس ضروريا لمتعتك او لمتعته.

كما يمكن لمداعبة مناطق الشهوه ان تعطى نفس احساس المتعة..فيقول فيليب هودسون وهو زميل بارز فى الجمعية البريطانية للاستشارات والعلاج النفسى "انك تحتاج الى اعادة تحديد الجنس كلما تقدم العمر.فاذا كان هدفك هو النشوة الجنسية , فيجب على كبار السنين ان يضعوا فى اعتبارهم استخدام كافة الوسائل المتاحة ـــ هناك حاجة كبيرة لمزيد من الخيال".

الخبر السار انك ستجعلين زوجك ياخذ صحته الجنسية على محمل الجد بالاضافة الى ان هناك مجموغة كبيرة من الادوية يستطيع الاعتماد عليها.فعقار الفياجرا على سبيل المثال هو افضل العقاقير المعروفة فى هذا المجال كما يحسن وظيفة الانتصاب لدى 80% من الرجال الذين جبروها ’لكن الطبيب يحتاج الى معرفة الوصفة الطبية المناسبة لزوجك.

كما ان هناك مجموعة من مضخات الشفط والتى يمك شراؤها بسهولة من على الانترنت فعى يمكنها الحفاظ على الانتصاب لحوالى 30 دقيقة بمساعده الحلقة المطاطية اللينة التى توضع على قاعدة العضو الذكرى. كما يشيد السيد هوديسون بالـ"زرع الاعضاء الجراحى" وانا اعرف ان هذا قد يقدم فرصه جيده للحياه وهذا دليلا على ان الرغبه يمكن ان تزدهر طويلا بعد ان تنتهى اعمال السباكة قليلا.

هناك شئ اخير يجب اخذه فى الاعتبار هو ان شرب الخمور وتناول المخدرات يمكن ان يكون له تاثيرا ضار جدا على الاداء الجنسى. وهناك واحد من الجى بى الذين اعرفهم يقول"تناقص الخمر وزياده ممارسة الجنس هى اسرع وسيله اعطاء دفعة لحياتك الجنسية خاصة اذا كنت قد تخطيت سن الخمسة واربعين".لما لا تجعلون هذا هو حلكم فى العام الجديد وتمضوا فيه قدما؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق