الأحد، 21 يوليو، 2013

أوضاع جنسية خاطئة للمتزوجين خاص جدا


الكثير الكثير من المواضيع طرحت اساليب وطرق وتفننات لممارسة الجنس

وذكروا اوضاعا قد سمعنا بها واوضاعا لم نسمع بها واوضاعا اسعدتنا واوضاعا لم تعجبنا

ولكن .. لم يتطرق احد عن الاوضاع الجنسيه التي قد تؤذي احد الطرفين الممارسين للجنس الزوج او

الزوجه

فهناك الكثير الكثير من الاوضاع الخاطئة التي تكون نهائيتها كرها للجنس من قبل المرأه او الرجل او كليهما

فيبتعدان عن بعضهما ومن الممكن ان يبحثان عن الجنس بطريق اخر يرضيهما .. بعيدين عن بعض

اما بممارسة العاده السريه او بممارسة
--> الجنس المحرم والعياذ بالله ..

هذه الطرق تكون مضرة لانها تعتمد على اشباع الذات وعدم الاحساس بالشريك في العملية الجنسيه

وهو الطرف الثاني

من امثلة هذه الطرق او الاوضاع الجنسية ...

ما قد يسبب ضررا للمرأه ...

الايلاج المباشر ..

إن من اشد ما يؤذي المرأه جسديا وايضا نفسيا هو السرعة بايلاج ذكر الرجل بداخل فرجها

فالمرأة كائن يحتاج إلى الرفق بالمعامله وكبداية أي شيء ليس الجنس فقط

فبادئ الامر تكون المرأه وايضا الرجل تفكيره مشدود تجاه امر معين قد يكون الجنس ولكن ليس لديه


التهيئة الكامله

وخصوصا المرأه فعضلات المهبل لديها او الفرج كمسمى اصح تكون بوضعيه غير لينه فادخال القضيب

بشكل مباشر بداخل الفرج قد يؤذي المرأه ويسبب لديها اوجاع والام تجعلها تكره ممارسة الجنس بعدها


وتجدها مع الوقت تنفر منك ولا ترغب بك كشريك بممارسة الجنس لانها لا تجد المتعه وتجد بدلا عنها

الالم

نصيحة ... لتجنب هذا الوضع

داعب زوجتك بالقبلات باللمس بالهمس اسمعها كلمات جميله ذوب احاسيسها بحرارة حبك لتفتح لك

درب السعاده

ما يسبب الضرر للرجل...

إن اكثر ما يسب الضرر للرجل اثناء ممارسة الجنس مع زوجته هو خوفها واضطرابها وانشغال بالها

عنه

فخوف المرأه من الجنس او من ممارسة الجنس يضع عبئا ثقيلا --> على الرجل لا يستطيع معه ان يفكر

باكمال متعته

فتنقص المتعه لديه وقد يبتعد عن ممارسة الجنس مع زوجته لانه لا يجد منها ما يريد


وايضا انشغال فكر الزوجه بامور اخرى بعيده عن ممارسة الجنس مع زوجها لحظة ممارسة الجنس


تجعلها عديمة الاستجابه او قليلة الاستجابه مما لا يحقق المتعه الكامله لدى الرجل

وقد يكون هذا العامل مسببا الضرر لكل من الزوجين سواء الرجل ام المرأه

فمن الممكن تصنيفه كتصنيف مشترك بين الرجل والمرأه

وايضا من الطرق الغير صحيحه بممارسة الجنس

اعتبار الجنس هو فرض واعتبار ان من لا يستطيع بوقت من الاوقات ممارسة الجنس انه ناقص

الرجولة او الانوثه

ان الانسان لا يكون دائما مستعدا لممارسة الجنس فمن الخطأ اعتبار ان كثرة ممارسة الجنس تدل

على ان

هذا الشخص رجل او انها تلك المرأه انثى

ان ممارسة الجنس تعتمد بشكل اساسي على الاحساس

فان كنا لا نملك الاحساس في هذا الوقت فليس من العيب ان نعبر لشريكنا بعدم قدرتنا على اداء هذا

الواجب

لاننا لو قمنا به بغير ارادتنا سنكون اقل كفائه وايضا قد نصاب بخيبة امل كبيره

وكحل ..

صارح شريكك بمشاكلك فقد تجد لديه الحل ربما بطريق غير مباشر

لا تدع الخجل يمنعك من ان تصارحه بوضعك فقد تقوم بما هو خاطئ ان انت خفت من ان يقول عنك

كلام غير لائق


على العكس قد تجد منه ما يجعلك ترغب بالجنس وترغب بالممارسه من كلامه الطيب الجميل

وايضا عندما يصارحنا شريكنا بعدم قدرته على ممارسة الجنس ...

لا نسمعه الكلمات الغير لائقه ونجرح احساسه

انما لماذا لا ناخذه باحضاننا ونداعبه بكلمات رقيقه


بهمسات ناعمه

بالفاظ ودوده

لا تجعله يحس بانك مستاء من عدم رغبته ولا تنظر اليه بعين العطف

انما اسمعه كلمات الحب فهي خير دواء لدائه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق